Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
عن الموقع و رسالته
عن المشرف
إتصل بنا
خارطة الموقع
المنتدى
دخول 
تسجيل
   
مرحبا بكم في موقع طبيبك, يرجى إستخدام المُنتدى لأسئلتكم و إستفساراتكم لتفادي مشاكل البريد الإلكتروني و لتعم الفائدة.
Print إطبع  Back عودة
الزُهري Syphilis

الزُهري Syphilis  معروف منذ قديم الزمان, و كان إنتشاره مُخيفاً حتى مُنتصف القرن الماضي, و على الرغم من إكتشاف العلماء لعلاج دوائي له  إلا أن نسبة الإصابات بالزهري مُرتفعه جداً, و حسب إحصاءات مُنظمة الصحة العالمية تُسجل سنوياً ما يُقارب 50 مليون إصابة, و في الولايات المُتحده الأمريكية تُسجل حوالي 100 ألف حالة سنوياً. الزُهري له إنعكاسات إجتماعية, إقتصادية و نفسية صعبة, و يعود إنتشار المرض إلى العلاقات الجنسيه المشبوهة و الغير شرعية حيث يقول الله في كتابه العزيز :(ولاتقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا).

الزُهري مرض مُعدي و خطير جداً يؤدي إلى موت المريض إذا لم يُعالج, و تُسببه اللولبية الشاحبة
Treponema Pallidum و هي بكتيريا من فصيلة الملتويات Spirochetes
و هذه الجرثومه رغم تمكنها من جسم الإنسان غير أنها لا يُمكن أن تعيش خارج جسم الإنسان فهي لاتتحمل الجفاف و الحراره العالية و تموت فوراً عند تعرضها إلى المُطهرات العاديه و لكنها تستطيع أن تنتقل من الجسم المُصاب إلى جسم سليم و تُسبب له العدوى.

اللولبية الشاحبة Treponema Pallidum

 

 طرق العدوى بالزُهري:
1-
الطريقة الأولى و الأكثر إنتشاراً هي الإتصال الجنسي بجميع أنواعه و أشكاله.
2-
الطريقه الثانيه الإتصال الغير جنسي:
*
عن طريق الخدوش في الجلد و الأغشيه المُخاطيه مثل العين, و توجد تقارير بإنتقال المرض عن طريق التقبيل.
*إنتقال المرض عن طريق المشيمة من الأم المُصابة إلى الجنين.
*إنتقال المرض عن طريق نقل الدم أو مُشتقاته.

 

أعراض و مراحل الزُهري:
تظهر الأعراض الإكلينيكية على المريض المُصاب وهي تُساعد على تشخيص المرض, غير أنها لا تكون كافية للتشخيص و يجب أخد عينة من دم المريض للكشف عن الميكروب و المُسبب لهذا المرض, و بذلك يكون الفحص المخبري أساسياً للكشف عن مرض الزُهري.
 يمر الزُهري تدريجياً بعدة مراحل و على أشهر أو سنوات عدة إذا لم يُعالج. و قد لا تظهر أعراض بعض مراحل الزُهري و خاصه المرحلة الأولى و المعروفة بالشنكر أو التقرح الصلب Chancre وذلك لتناول المريض للمُضادات الحيوية.

 يُمكن تقسيم مراحل مرض الزُهري إلى:

أ- الزُهري المُبكر Early Syphilis و الذي يشمل:

1- الزُهري الأولي Primary Syphilis, و يُسمى أيضاً بالتقرح الصلب أو الشنكر Chancre , يتم إنتقال اللولبية الشاحبة من الشخص المُصاب إلى آخر سليم عبر الإتصال الجنسي خلال الخدوش أو الطرق السابق ذكرها, و فتره الحضانة Incubation Period عادة تتراوح ما بين 14 - 28 يوماً , و لكن يُمكن أن تتراوح من 9 - 90 يوم و المُتوسط هو  3 أسابيع ومن ثم تظهر الأعراض الإكلينيكيه مُتمثله بالشنكر, و هو تقرح غير مؤلم يظهر عادة على التلم الإكليلي للقضيب Penile Coronal Sulcus عند الرجل أو كيس الصفن أو الشفران الكبيران أو الصغيران أو عنق الرحم آخر المهبل عند المراءة,  و قد يظهر التقرح الصلب في أماكن أخرى كفتحة الشرج أو الشفاة أو البلعوم و اللوزتين, و يُرافق الشنكر تضخم الغدد اللمفاوية في منطقة الأرب Inguinal Lymphadenopathy , و تنتهي هذه المرحله عادة بعد مرور 2 - 6 أسابيع حتى دون تناول العلاج وعادة يترك التقرح الصلب ندبة ضمورية رفيعة.

الشنكر Chancre (السهم الأسود)

إنتفاخ العقد الليمفية في منطقة الأرب (السهم)

 2- الزُهري الثانوي Secondary Syphilis, تبدأ أعراض هذه المرحلة من المرض بعد مرور 6 - 8 أسابيع من ظهور الشنكر حيث تنتشر الجرثومة في جسم المُصاب, و مدة هذه المرحله من المرض قد تطول من شهرين إلى سنة أو سنتين. يُصاب المريض بأعراض عامة مثل الحُمى الخفيفة و تعب عام و صُداع, و في 75% من الحالات يظهر طفح جلدي عام على شكل بقع و حبوب حمرآء اللون أو وردية و تظهر أكثر في راحة اليدين و أخمص القدمين و قد تظهر على الظهر و الصدر مع الحكة البسيطة و بدون علاج يُمكن أن يدوم الطفح الجلدي لمدة 12 أسبوع, و قد يصعب تشخيص هذه المرحلة لدى بعض الأطباء الغير مُتخصصين فيتم الخلط بينها و بين بعض الأمراض كالفطريات مما يؤدي إلى الوقوع في خطأ جسيم و يكون الحاسم في هذا الأمر هو  التحاليل المخبرية, و يُعد المريض في المرحلة شديد العدوى وهو خطر كبير على المجتمع ويجب مُعالجته على الفور. 50% من المرضى يُصابون بإنتفاخ عام غير مؤلم للعُقد الليمفية Generalized Lymphadenopathy. الأورام اللُقمية المُسطحة Condylomata Lata تظهر في المناطق الدافئة الرطبة مثل فرج المرأة أو المنطقة حول الشرج. و يُمكن أن تظهر آفات مُخاطية على شكل بقع (لطخات) تُصيب الجهاز التناسلي و الفم و البلعوم و الحُنجرة, و يُمكن أن تلتحم مع بعضها البعض في الفم مُعطية الشكل المُميز و المعروف بإسم تقرحات مسار الحلزون Snail Track Ulcers. ملامح أخرى للمرحلة مثل إلتهاب السحايا Meningitis, شلل الأعصاب القحفية Cranial Nerve palsies, إلتهاب عنبية العين Uveitis, إلتهاب الكبد Hepatitis, إلتهاب المعدة Gastritis, إلتهاب كُبيبات الكلى Glomerulonephritis يُمكن أن تظهر على المريض. ملامح هذه المرحلة تبرأ بدون علاج و لكن يُمكن أن تنتكس خلال السنة الأولى للمرض, بعدها يدخل المرض طور الكمون (الخفاء- الزُهري الكامن).

 

الطفح الجلدي الذي يظهر في الزُهري الثانوي

الأورام اللُقمية المُسطحة Condylomata Lata

 
3- الزُهري الكامن Latent Syphilis, تتميز هذه المرحلة بعدم وجود أي دليل سريري (إكلينيكي) للمرض (لا توجد أية أعراض ظاهرة للمرض على المريض), و يكون فيها تحليل مصل (دم) المُصاب للزُهري موجب, كذلك وجود التغيرات الغير طبيعية للزُهري العصبي Neurosyphilis التي تطرأ على السائل الدماغي النُخاعي Cerebrospinal Fluid. و تنقسم هذه المرحلة من الزُهري إلى:
*الكمون المُبكر Early Latency, خلال سنتين من الإصابة بالعدوى و يكون فيها المريض مُعدي جنسياً.
*الكمون المُتأخر Late Latency, يكون فيها المريض غير مُعدي جنسياً.
و يُمكن أن تنتقل العدوى من المرأة الحامل للجنين و نادراً عن طريق نقل الدم لسنوات عدة بعد الإصابة بالعدوى. 

 


باء- الزُهري المُتأخر Late Syphilis و الذي يشمل:

1- الزُهري الكامن المُتأخر Late Latent Syphilis, هذه المرحلة يُمكن أن تدوم لسنوات طويلة أو لمدى الحياة, و بدون علاج فإن 60% من المرضى سوف يُعانون من إعتلال طفيف بالصحة أو لا شيء, و المُضادات الحيوية التي تُصرف لأمراض أخرى مثل إلتهابات الصدر و الجلد يُمكن أو تُعالج بالصدفة الزُهري الكامن.
2- الزُهري الثالثي الحميد Benign Tertiary Syphilis, هذه المرحلة يُمكن أن تظهر خلال 3 - 10 سنوات بعد الإصابة بالعدوى, و يُمكن أن تُصيب الأغشية المُخاطية, العظام, العضلات و الأحشاء. و تتميز هذه المرحلة بظهور آفات حُبيبية Granulomatous Lesions مُزمنة تُعرف بالصمغة Gumma, التي يُمكن أن تكون فريدة أو عديدة و تُسبب ندب و إختلال بعمل العضو المُصاب بها و يُمكن أو تظهر في الجلد أو الأغشية المُخاطية مثل الفم, البلعوم Pharynx, الحُنجرة Larynx أو الحاجز الأنفي Nasal Septum, و إصابة اللسان له أهمية لأنها يُمكن أن تتسبب بتغيرات سرطانية. الصمغة يُمكن أن تُصيب الجمجمة Skull, عظمة الساق (الظنبوب) Tibia, الترقوة Clavicle, عظمة القص Sternum, المخ, الحبل الشوكي, الكبد, الخصيتين و نادراً أعضاء أخرى من الجسم. الإختلال الذي يُصيب الأعضاء يجب أن يزول مع العلاج و لكن بعض الضرر للأنسجة يكون دائم.

 صمغة على اللسان Gumma


3- الزُهري القلبي الوعائي Cardiovascular Syphilis, يُمكن أن يظهر بعد سنوات طويلة من الإصابة بالعدوى و يُسبب إلتهاب الشريان الأبهر Aortitis مُسبباً قصور الأبهر Aortic Incompetence, الذبحة الصدرية Angina, و أم الدم الأبهرية Aortic Aneurysm. العلاج الدوائي لن يُصحح هذه الإعتلالات التركيبية (التشريحية) و يجب علاجها جراحياً. مُضاعفات هذه الإعتلالات يُمكن أن تُسبب الموت للمريض مثل السكتة القلبية.
4- الزُهري العصبي Neurosyphilis, يُمكن أن يظهر بعد سنوات طويلة من الإصابة بالعدوى, و يُمكن أن يكون:
*غير مصحوب بأعراض Asymptomatic مع وجود التغيرات الغير طبيعية في السائل الدماغي النُخاعي.
*مصحوب بأعراض Symptomatic و يشمل الزُهري السحائي الوعائي Meningovascular , تابس ظهري Tabes Dorsalis و شلل المجنون العام General Paralysis of the Insane, من أعراضه أن يفقد المريض حاسه اللمس ويصيبه الألم في الرأس والدوار و لا يستطيع النوم مما يؤدي إلى الجنون و الهلوسه ويؤدي الأمر إلى الموت. أحياناً الزُهري العصبي يُمكن أن يتزامن مع الزُهري القلبي الوعائي و يطلق على هذه الحالة الزُهري الرُباعي Quaternary Syphilis.


الزُهري الخِلقي Congenital Syphilis

 يُصاب الجنين بالزُهري في الرحم عن طريق المشيمة و هذا في حال إصابه الأم قبل الحمل أو أثناء الحمل. و ينتقل الزُهري إلى الجنين عبر الحبل السري من دم الأم الى دم الجنين. و هذا قد يؤدي إلى عدم إستمرار الحمل و موت الجنين في رحم الأم, و عادة لايستمر هذا الحمل أكثر من سبعة أشهر. و في بعض الحالات ربما يولد الأطفال أحياء و لكن تكون معالم الزُهري ظاهرة عليهم و تظهر هذه العوارض كتشققات بزوايا الفم أو إفرازات من الأنف. و منهم قد يموت بعد فترة وجيزة من الولاده و منهم من يتعافى من أثر العلاج المُكثف أو أن بعضهم يضل ضعيفاً جسمانياً ونفسياً و يصابون بالعاهات الدائمه مثل الطرش و تشوه الأنف و تورم الكبد أو الصرع و الجنون.

  أنف السرج Saddle Nose ينتج عن تحطيم جسر الأنف نتيجة الإصابة بالزُهري الخِلقي.

التحاليل المخبرية و الإستقصاءات:

1- يُمكن التعرف على اللولبية الشاحبة  مجهرياً في السوائل التي تم جمعها مثلاً من الشنكر.
2- تحاليل مصل المريض (دم) الغير نوعية
Non-Treponemal (non-specific) Tests تشمل:
*تحليل مُختبر أبحاث الأمراض التناسلية
Venereal Diseases Research Laboratory (VDRL) Test.
*تحليل راجن المصل السريع
Rapid Plasma Reagin (RPR) Test.
3- تحاليل مصل المريض (الدم) النوعية لأضداد اللولبية الشاحبة 
Treponemal (specific) Antibody Tests تشمل:
*المُقايسة المناعية الإنزيمية لمُستضدات اللولبية الشاحبة للغلوبينات المناعية G و الغلوبينات المناعية M
 
Treponemal Antigen-based Enzyme Immunoassay (EIA) for IgG and IgM
*مُقايسة التراص الدموي للولبية الشاحبة  T. Pallidum Haemagglutination Assay TPHA.
*مُقايسة تراص الجُسيم للولبية الشاحبة T. Pallidum Particle Agglutination Assay TPPA.
*تحليل الأضداد المُتألقة المُمتصة للولبية الشاحبة
Fluorescent Treponemal Antibody-Absorbed (FTA-ABS) Test 
4- 
تحليل السائل الدماغي النُخاعي CSF ضروري في حالات الزُهري الثالثي الحميد و القلبي الوعائي لأن إحتمال وجود الزُهري العصبي الغير مصحوب بأعراض وارد, كذلك في حالات الزُهري العصبي و حالات الزُهري الخِلقي المُبكر و المُتأخر.
5- تخطيط القلب ECG, أشعة الصدر و مُخطط صدى القلب Echocardiogram في حالات الزُهري القلبي الوعائي.
6- أحياناً أخذ خزعة من الصمغة Gumma Biopsy لتثبيت التشخيص مجهرياً.


العديد من المراكز تستخدم المُقايسة المناعية الإنزيمية لمُستضدات اللولبية الشاحبة للغلوبينات المناعية G و الغلوبينات المناعية M حيث أن الغلوبينات المناعية M تكون موجبة بعد أسبوعين من الإصابة بالزُهري الأولي مُقارنة ب 4 أسابيع بإستخدام تحاليل المصل الغير نوعية.
*التحليل المُوجب في شخص لا يشتكي من أعراض الزُهري, يجب إعادته للتأكد من صحة النتيجة. 

العلاج و مدته:

*إذا كان المُصاب إمرأة يجب عمل فحص الحمل للتأكد من وجوده من عدمه قبل بدأ العلاج.
يظل البنسلين Penicillin الدواء الأفضل في علاج الزُهري في جميع مراحله, فالبنسلين له أعراض جانبيه قليلة وهو رخيص الثمن وسهل الإستعمال. في بعض الحالات قد يُعطى البنسلين الطويل الأمد و يُشفى المريض, و في بعض الحالات قد يستمر العلاج إلى 4 - 6 أسابيع و في بعض الحالات قد يُعاني المريض من الحساسية المُفرطة من البنسلين فيضطر الطبيب المُعالج إلى إستعمال أنواع أخرى من المُضادات الحيوية (كالتترا سيكلين Tetracycline أو الدوكسي سايكلين Doxycycline) لفتره تتراوح من أسبوعين إلى شهر كامل أو أن يُعطي الطبيب المُعالج (الأزيثروميسين Azithromycin) أيضاً من أسبوعين إلى شهر كامل.
يُعطى البنسلين للمرأة الحامل المُصابة, و الإريثرومايسين Erythromycin عند وجود حساسية للبنسلين.


دكتور حيدر كركبا - أخصائي الأمراض الجلدية

 

   

صورة لطفح جلدي يظهر في الزُهري الثانوي

 

 

Up أعلي الصفحة  Print إطبع  Back عودة