طبيبك أسئلة وأجوبة
التصنيف: الرياضة و اللياقة البدنية
صفحة: 4

الرياضة ومرض ارتجاع المرىء

السلام عليكم

أجريت عملية جراحية على ارتجاع المرىء منذ خمسة أشهر وفقدت 11 كيلوجرام ومنذ ذلك الوقت لم أمارس الرياضة حيث كنت أرفع بعض الأوزان، هل بامكانى ممارسة هذه الرياضة مرة أخرى لزيادة الوزن المفقود خاصة وأن العملية لم تكن بالمنظار بل كانت فتح جراحى؟

جزاكم الله خيراً

الرياضة و الشيخوخة

لا يوجد عمر محدد لممارسة الرياضة , فالرياضة مفيدة لكل الأعمار و بالأخص لكبار السن , و طبعاً لكل سن ما يناسبه من رياضة حسب اللياقة الجسدية و لياقة القلب و الرئتين.

فالرياضة لكبار السن قادرة على تحسين و مكافحة النتائج الناجمة عن سنوات عده من عدم ممارسة الرياضة و ما تؤدي إليه من تسارع عمليات الهرم في الجسم للجهاز العصبي و الحركي و القلب و الشرايين و نظام الطاقة.

و فيما يلي قائمة بتلك التغيرات (البيولوجية لتقدم السن) و التي تتحسن بممارسة الرياضة  في المسنين:

  • اضمحلال الأربطة و أوتاد العضلات.
  • عدم قدرة العضلات على استخدام  الطاقة و إحراقها بأكمل وجه.
  • هشاشة العظام و قلة كثافتها و سهولة تكسرها.
  • قلة كثافة الشعيرات الدموية.
  • قلة خزائن الجلايكوجن و هبوط حساسية أعضاء الجسم للأنسولين.
  • هبوط في اللياقة الجسدية و لياقة القلب.
  • نقص كتلة العضلات في الجسم و قوتها.
  • تصلب المفاصل و قلة مرونة أنسجة الجسم.
  • نقص مناعة الجسم للأمراض.
  • زيادة نسبة الشحوم في الجسم و البطن.

و هذه التغيرات تحدث للمسن السليم و المريض على حد سواء , و لا يعني المرض أن يكون عائقاً لممارسة الرياضة أو مواجهة تأثير هذه التغيرات.

بالطبع يجب مراجعة الطبيب للتأكد من سلامة القلب و الجهاز الحركي و عدم وجود حالة مرضية مانعة و أخذ نصيحته بنوع الرياضة لممارستها و شدتها.